fbpx

الأناقة الحقيقية كما لم تريها من قبل

الأناقة الحقيقية - orchidfulifestyle

أهلاً و سهلاً بك يا أوركيدتنا في مبوبة استلهمي

الأناقة الحقيقية … قد تستغربين من العنوان و تتساءلين … هل يوجد حقاً أناقة حقيقية و أخرى مزيفة؟

لكن بشكل عام، هل تعلمين أن النساء اللواتي يتمتعن بالأناقة يحصلن على فرص أكبر في الحياة؟

و هل تعلمين أنه بإمكانك من اليوم تنمية مهارة الأناقة في داخلك

فتحصلين أنتِ كذلك على هذا النوع من الفرص و على جميع أصعدة حياتك؟

و لكن في البداية، ما هي الأناقة؟

هل هي مجرد فستان أسود أنيق و أحمر شفاه و كعب عالٍ؟

أم هي قيمة أكبر و ذات أبعاد أكثر؟

“عادة ما يتم الخلط بين الأناقة و السطحية و الموضة و قلة العمق،

هذا خطأ فادح يحتاج البشر إلى الأناقة في أفعالهم و وقفتهم؛ لأن هذه الكلمة مرادفة للذوق السليم و الود و التوازن و الانسجام”

باولو كويلو

كثير منّا يظن بأنّ الأناقة هي الشكل الظاهري للإنسان؛ نتيجة لذلك أصبحت النظرة السائدة عن الأناقة سطحية و لا تعطي الأناقة حقها!

و لكن الأناقة الحقيقية أكثر من ذلك بكثير، و هي تظهر في نواحٍ عديدة مختلفة لدينا

بجانب الناحية الشكلية التي تعد مهمة أيضاً.

و هذا ما نود أن نتحدث عنه في هذه المقالة:

  • أولاً: الجانب الخارجي للأناقة
  • ثانياً: الجانب الداخلي للأناقة

الجانب الخارجي للأناقة

هو الجانب المهتم بكل تفاصيلك الخارجية التي تشكّل أنثى أنيقة في حضورها في أي مكان،  مثل :

1- اختياراتك لملابسك و مكياجك و طريقة تصفيف شعرك

فالأناقة تهتم جداً بأن يكون المظهر الخارجي مرتّباً و نظيفاً اهتُمَّت بتفاصيله، بغض النظر عن نوع الستايل الذي ستعتمدينه.

البعض سيقول لك لاعتماد مظهر أنيق يجب عليك شراء الماركات و إهدار الكثير من الأموال على الملابس

و المجوهرات، و الحصول على مظهر يتميز بالترف و الثراء لتكوني أنيقة!

و هذا بالطبع خاطئ، يمكنك الحصول على مظهر أنيق بأقل من هذا

فقط عليكِ تطوير ذائقتكِ الجمالية و اختيار قطعك بذكاء.

2- الاهتمام بلغة الجسد

فلغة الجسد التي تتميز بالثقة و الانفتاح ستصنع لك الفرص و توسع دائرة علاقاتك و ستؤثر على أفكارك تجاه ذاتك

كذلك فهي ستمنحك شعوراً جيداً و الذي سينعكس بدوره على كل من تخالطينه.

3- الاهتمام بالرشاقة الجسدية

و لا أعني هنا بالرشاقة مدى نحافتك و صغر خصرك! بل قدرتك على تغيير وضعيات جسدك بكل سهولة و خفة و مدى ليونتك و توازنك الجسدي.

4- العناية الجسدية 

بالاهتمام بتفاصيل صغيرة مثل الأظافر و تنظيف البشرة و الرائحة و ما إلى ذلك من الأمور

الجانب الداخلي للأناقة

الجانب الذي يهتم بكل شئ في عالمك الداخلي، و هو الجانب الأهم في الأناقة

فبدونه لا يمكن لأي ماركة أن تغطّي قلة الأناقة الداخلية لدى الإنسان، و يدخل في هذا الجانب الأمور التالية:

1- العقلية 

الأناقة مصدرها الأول و الأخير هي العقلية مثل أي شئ آخر في الحياة؛

فبدون العقلية المناسبة للنجاح لن تكوني ناجحة، و أيضاً بدون العقلية المناسبة للأناقة لن تكوني أنيقة،

و لكن ما هي العقلية الأنيقة؟

هي حالة عقلية و طريقة تفكير تتمتع بمزايا و خصائص الأناقة مثل: 

  • التوازن
  • الانسجام
  • الرقة
  • الوضوح
  • الدقة
  • البساطة
  • الكياسة
  • النمو و التطور
  • الإبداع

لتطوير و خلق الحالة العقلية الأنيقة التي تحتاجينها، عليكِ خلق عادات و تبنّي أفكار تدعم الخصائص المذكورة سابقاً.

و الطريقة لفعل ذلك بسيطة جداً، فكل ما تحتاجينه هو البدء بخاصية واحدة كل مرة و القراءة عنها

و ممارستها لفترة حتى تصبح جزءاً طبيعياً منك.

العمل على العقلية لا يمكن تحقيقه بين ليلة و ضحاها بالطبع، و لكن في كل الأحوال الأناقة رحلة و ليست وجهة و يمكنك البدء بها الآن و التطور فيها باستمرار، فهي أسلوب حياة و نمو مستمر

بإمكان ممارستك لبعض الرياضات كذلك أن تطور العقلية المناسبة للأناقة و تعزز طاقة الأنوثة لديك أيضاً. لتعرفي عن هذه الرياضات أنصحك بقراءة هذه المقالة: رياضات طاقة الأنوثة … الحل لتوازن أنوثتك

2- الحالة الشعورية

الحالة الشعورية الأنيقة هي مشاعرك و عواطفك الممتلئة بسمات و مميزات الأناقة مثل:

  • البساطة
  • التوازن
  • الاستمتاع
  • الحضور في اللحظة
  • الجمال
  • الانسجام
  • الامتنان
  • التقدير الذاتي
  • التفاؤل

تحدثنا في فيديو على قناتنا في اليوتيوب كيف بإمكانك أن تعيش اللحظة، ننصحك بمشاهدته: كيف أعيش اللحظة؟

و لتطوير هذه القاعدة الشعورية المليئة بالأناقة و الجمال، كل ما عليكِ فعله هو خلق ممارسات يومية

تدعم السمات و المميزات المذكورة سابقاً؛ و ذلك لتنميتها في داخلك يوماً بعد يوم. فعلى سبيل المثال كيف من الممكن أن تكون حالتك الشعورية مليئة بالاستمتاع أكثر من الآن؟

ضعِ العديد من الخيارات التي يمكنك فعلها لخلق استمتاع أكبر، و لتكن أموراً بسيطة يمكنك فعلها باستمرار بدون شروط كبيرة ( و هكذا أنتِ تمارسين سمتين من سمات الأناقة في الوقت ذاته : البساطة و الاستمتاع).

3- القيم و الأخلاق

من أهم السمات التي وجدتها في كل امرأة أنيقة تعرفت عليها هي القدر العالي من الأخلاق و وجود قيم واضحة لديها

فهي أمينة صادقة نبيلة تعامل الناس كما تُحب أن يعاملوها، فهي تُكرم نفسها بحسن خُلقها و تكسب من حولها باستمرار بذلك، و هذا بدوره يجعلها مؤثرة بحد ذاتها و تحصل على ثقة الناس و دعمهم بكل بساطة و جمال.

في الختام

توجد الكثير من الأفكار الخاطئة حول مفهوم الأناقة ، و أنا هنا لأخبرك صديقتي أن الأناقة الحقيقية قيمة تبدأ من روحك و أفكارك، و تنعكس للخارج حيث يصل نورها و جمالها لكل من حولك.

لا يسعني الانتظار حتى المقالة التالية لمشاركتك تفاصيل أكثر عنها و عن قدرتها على الأخذ بيدك نحو حياة أفضل بعد الله عز و جل.

فكرتين عن“الأناقة الحقيقية كما لم تريها من قبل”

  1. مقال أنيق يشبه روحك الأنيقة ريم الجميلة ومعلمة النوثة المستقبلية، أعتذر على التأخير في الرد وذلك لأن جوالي لم يدعم التعليق حين قرأت المقال في المرة الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك إشعارات نشر مقالات مبوبتك المفضلة مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك إشعارات نشر مقالات مبوبتك المفضلة مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

 

ستصلك أحدث المقالات، سلسة "إنجازات ملهمة" الشهرية و الحصرية، آخر المنتجات و العروض في متجرنا، و مستجدات الموقع

 

ملاحظة: نحن نحترم خصوصيتك، و نقدر راحتك بعدم إزعاجك بالرسائل غير المرغوب بها، لذا نعدك بأنه لن يتم استخدام عنوان بريدك الإلكتروني إلا في الموقع 

إختيارك من المبوبات

لقد تم تأكيد اشتراكك معنا!!! أهلاً و سهلاُ بك بيننا

Pin It on Pinterest

Share This