orchidfulifestyle - وحي لقمان
استلهمي

كيف استطاعت وحي لقمان تحدي المستحيل مع إعاقتها؟

مرحباً بك عزيزتي مرة أخرى في مبوبة استلهمي.

في مقالة اليوم، سنتعرف على قصة أنثى تحدّت المستحيل بقوة إرادتها و عزيمتها في سبيل تحقيق أحلامها و طموحاتها.

هذه الشخصية، تحدّت ظلام البصر بنور العلم.

إنها الشخصية اللامعة، وحي لقمان.

وحي لقمان - orchidfulifestyle

كيف عرفت عن قصة وحي لقمان؟

بينما كنت أشاهد إحدى القنوات العربية المشهورة ( MBC )، لفت انتباهي اسم ( وحي لقمانو تحت الاسم كتب: امرأة تحدّت المستحيل ).

شدّني الموضوع و قررت أن أشاهد هذه الحلقة.

تأثرت كثيراً من قصة وحي لقمان، و ألهمتني بعض النقاط وددت أن أشاركها معك.

في البداية دعونا نتعرف على شخصية وحي عن قرب.

اقرئي أيضاً ملخص كتاب أوقف الأعذار لواين داير لتلهمك و تبين لك ما هي هذه الأعذار و لتبين لك أيضاً قوة العزيمة و الإصرار إذا أردنا تحقيق أي هدف، مثلما فعلت وحي لقمان

اقرئي أيضاً، كيف تمكنت من العيش في بلد جديد؟ حقائق ستعرفينها عني لأول مرة.

من هي وحي لقمان؟

هي امرأة يمنية الأصل سعودية الجنسية، ولدت في عدن، و كان لديها ٣ أخوات، كانت هي الكبرى من بينهن.

بينما كانت تلعب مع أخواتها، لاحظ أباها أن ابنته وحي تتعثر عند المشي. و عند ملاحظته هذه المشكلة في ابنته، أخذها للطبيب و أخبره بأن وحي مريضة بمرض نادر يصيب شبكة العين مما يؤدي إلى فقدان البصر في النهاية.

تقول وحي: عندما سمع أبي هذا الخبر، أجهش بالبكاء و هي المرة الأولى التي تسمع أباها يبكي أمامها.

أخذها الأب لعدة بلدان لمحاولة علاجها، لكن بصرها يتناقص تدريجياً إلى أن فقدت بصرها بالكامل عند سن الثانية عشر.

قصة وحي لقمان مع الدراسة الابتدائية و الإعدادية:

هنا تكمل وحي روايتها قائلة: قبل أن أفقد بصري تدريجياً، كنت أدرس مع أقراني في المدرسة، و عندما بدأت لا أستطيع رؤية الكتابة في السبورة أو في ورقة الامتحان. كانت المُدرسة أثناء الامتحان تقرأ لها السؤال، و وحي تكتب الإجابة دون أن ترى ماذا تكتب. لقد كانت تعتمد على قوة حدسها.

أنهت وحي لقمان دراستها الابتدائية و الإعدادية بتفوق، و الآن حان وقت دخولها للمدرسة الثانوية.

لم تقبل أي مدرسة وحي لأنها فقدت بصرها نهائياً، لكن مديرة مدرسة أعطتها فرصة الدراسة ( في المنزل ) و حضور الامتحانات مع الأخريات.

و كعادتها، تميزت وحي لقمان و أثبتت جدارتها و أنهت الدراسة الثانوية بتفوق، لأنها كانت تحب العلم. و بإصرارها و تحديها المصاعب و الرفض

قصة وحي لقمان و الدراسة الجامعية:

جاء وقت الدراسة الجامعية، و لم يقبل بها أحد كذلك، لذلك ذهبت إلى الأردن للحصول على البكالوريوس في المحاماة.

بعد ذلك اقترح عليها والدها بأن تكمل دراسة الماجستير، و كعادتها لم تخيب ظن والداها بها، فتخرجت بمرتبة شرف في مجالها التخصصي.

معاناة و آلام وحي لقمان:

في هذه القصة، تحكي وحي عن مواقف لا تستطيع نسيانها من شدة ألمها.

١- الموقف الأول:

كعادة الآباء و خوفهم على أبنائهم، أخذها والدها للعلاج بإبر النحل.

تقول وحي: تخيل أن تكون محاط بما يفوق عن أربعين نحلة و هي تقرص مناطق في وجهك! كيف ستكون ردة فعلك؟!

٢- الموقف الثاني:

لم ييأس الأب في البحث عن علاج لابنته، و وجد طبيباً في سويسرا يقوم بمحاولة إحياء الأعصاب الميتة في العين.

فكان يدخل إبرة طويلة تحمل الأوكسجين داخل عين وحيتخيل هذا الموقف! إبرة طويلة في عينك! تخيل مدى الألم الذي ستعانيه!

استمرت وحي بهذه العلاجات لمدة من الزمن و لكن دون أي فائدة تذكر.

وحي لقمان و الحياة العملية:

و هنا دخلت وحي جامعة الملك عبدالعزيز و عملت كمدرسة لمادة القانون.

و كطبيعة أي عمل، واجهت وحي عدداً من التحديات و هزمتها بقوة إرادتها و معرفتها بذاتها الحقيقية، و معرفتها بقدراتها و إصرارها.

الخلاصة:

نقلت لكم أبرز محطات وحي الحياتية إبتداءً بمن هي وحي لقمان و حتى حياتها العملية في الوقت الحاضر.

لقد استفدت من هذه القصة بأنه لا يوجد شيء اسمه مستحيل.

فوحي فقدت بصرها بسن صغير، لكن هذا لم يكن العائق لتحقيق أحلامها.

أدركت قيمة البصر، فنحن بني البشر نعتبر الأشياء الموجودة لدينا من المسلّمات، إلى أن نفقدها، عندها ندرك قيمة هذه الأشياء.

فبالامتنان نشكر الله على هذه النعم التي لا تزال لدينا و لم نفقدها.

شاهد على قناتنا في اليوتيوب فوائد الامتنان ، و كيف أن الامتنان سيحسن و يغير حياتنا للأفضل.

أيضاً لقد أدركت قيمة الانضباط الذاتي و أهميته، فبدون الانضباط لن نستطيع تحقيق أي شيء نريده في حياتنا.

شاركينا تحدي اليوتيوب لنتعلم معاً الانضباط الذاتي في تحقيق هدف الشهر و ليصبح عادة صحية في حياتنا.

فيديو الانضباط الذاتي من هنا.

فيديو تحدي شهر أغسطس ( تجربتنا مع الصفحات الصباحية ) من هنا.

أنوي لك عزيزتي القارئة أن أكون قد ألهمتك بقصة هذه الإنسانة الرائعة و لو بجزء قليل لتحقيق أحلامك، و أنه لا وجود لكلمة المستحيل.

قراءة ملهمة أنويها لكدمت بحب و سلام.

Muna's signature

منى

Hi there, my name is Muna. I'm a Yemeni girl living in Istanbul, Turkey.
I'm a Co-Founder and Content Creator at orchidfulifestyle.com
I'm a Graphic Designer Hobbyist
I write about my journey & experience in life and book reviews

مقالات أخرى قد تنال إعجابك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.