بيتك ملاذك الخاص - Orchidfulifestyle
تفاصيل

كيف تجعلين بيتك ملاذك الخاص في أزمة كورونا؟

أهلاً و سهلاً بك أوركيدتي العزيزة في مبوبة تفاصيل

هذه المرة سيكون حديثنا مختلفاً قليلاًً عن ما قد تتوقعين من قراءتك لمقالة من مقالات المبوبة.

في هذه المقالة، سأشاركك ما يجول في خاطري و ما طبقته على حياتي و بيتنا بالأخص في فترة جائحة كورونا. و أنوي بها أن تبادري أنت أيضاً في جعل بيتك ملاذك الخاص لك و لعائلتك.

يمكنك معرفة كيف أثرت أزمة كورونا على حياتنا و كيف نستطيع أن نستغل هذا الوقت الثمين بتواجدنا داخل البيت في هذا الفيديو على قناتنا في اليوتيوب: كيف تستغلي وقتك في الحجر المنزلي

العديد من الناس حول العالم يعيشون تحت الحجر المنزلي و التباعد الاجتماعي، لذا من المهم أن تجعلي منزلك في هذه الفترة مصدر الهدوء و السكينة لك و لجميع من تحبين.

يمكن للتغييرات الصغيرة التي يمكنك إجراؤها في جميع أنحاء منزلك أن تحولها إلى ملاذ نفسي و جسدي لمساعدتك على الشعور بالهدوء خلال الأوقات العصيبة.

إليك بعض الأفكار لجعل بيتك ملاذك الخاص مما قد يساعدك في تخفيف الضغط عند الإحساس بالتوتر و عدم الأمان في الخارج

استثمرِ في الشموع

الشموع بيتك ملاذك الخاص - orchidfulifestyle

هناك شيء ما يتعلق بالوهج الدافئ للشمعة مقرون في فكري للتخلص من كل التوتر والضغوط التي قد أواجهها في يومي.

الشموع بالنسبة لي تعبر عن صورة البيت الدافىء المليء بالحب و السكون مما يدفعني للإحساس بالألفة و الطمأنينة.

أشعلُ الشموع في معظم الوقت و بالأخص عند الدراسة أو العمل في مكتبي.

يمكنك إشعال شمعة عند تناولك لمشروبك المفضل في وقتك الخاص، أو لقراءة رواية قبل النوم، أو حتى أثناء تواجدك مع العائلة.

 ابحث عن الروائح التي تروق لك و تشعرك بالهدوء.

ستجدين في أغلب مقالاتي التي أتحدث فيها عن نفسي و علاقتي بالمنزل، تَصدّر الشموع بكل جدارة.

فهي بالنسبة لي، أسرع الطرق للوصول إلى حالة ذهنية مسالمة و لطيفة.

الشموع طريقة بسيطة لإضافة شعور الهدوء و السكينة إلى بيوتنا، يمكنك قراءة نصائح أخرى عن كيفية جعل بيتك أكثر هدوءاً في هذه المقالة: 8 نصائح لتعيشي في بيت هادىء و مريح

ترتيب السرير

قد يجول في خاطرك، ماهذا الطلب العجيب؟ و من منا لا يفعل ذلك كل صباح؟

هنا أوجه كلامي للأشخاص الذين يؤجلون هذه المهمة البسيطة إلى ما بعد تناول الفطور الصباحي، أو عمل التمارين الرياضية الصباحية، أو من تأخذهم أسباب أخرى لتأجيل هذه المهمة.

ترتيب السرير فور نهوضك منه يحفز عقلك اللاواعي على معرفة أن وقت النوم قد انتهى، و يجب بدء اليوم بنشاط و حيوية.

و هذا قد يساعدك ضمنياً على ذلك دون الحاجة إلى كوب قهوة، على ما أظن.

الأعمال اليدوية

إذا كنت تتمتعين بأي موهبة ضمن الأعمال اليدوية، فحان الوقت الآن للتعامل مع مشاريع جديدة قمت بتأجيلها في السابق.

على سبيل المثال، من هواياتي، الطبخ، و قد كنت أؤجل تجربة وصفات جديدة إلى عطلة نهاية الأسبوع، او العطلات الرسمية.

أما الآن، فقد تحمست أكثر لتجربة وصفات جديدة، أخبرت بها صديقاتنا في القائمة البريدية عنها تحت سلسلة “إنجازات ملهمة”

و أنت أيضاً، أعيدِ تواصلك مع الجانب الإبداعي فيك و جددِ شغفك بجرعة إبداعية من صنع يديك.

قد تكون في الخياطة أو الحياكة، الرسم، النحت، الاهتمام بالحديقة أو أي عمل يدوي آخر.

أي شيء تبدعه يديك كفيل بأن يجعل بيتك ملاذك الخاص و مصدر إبداعاتك.

تعلمِ الحياكة

إذا كنت تعتقدين بأنك لا تجيدين أي حرفة يدوية، يمكنك تعلم الحياكة.

أثبتت الدراسات العلمية أن الحياكة تساعد في تخفيف القلق و إدارة الاكتئاب، فهي وسيلة عملية ذو فائدتين على الأقل: الأولى صنع قطع جميلة بيديك، و الثانية إشغال عقلك عن الأحداث الحالية التي قد توترك و تبعدك عن سلامك الداخلي.

والدتي حفظها الله من أولئك الذين ورثوا عن أمهاتهم و جداتهم حب الحياكة، و أختي هدى سارت على نفس خطاهم، فهي التي من بيننا تحب الحياكة و الخياطة كذلك.

لتري هواية الخياطة من منظورها الشخصي، أنصحك بقراءة هذه المقالة: هواية الخياطة … ما أفعله لتخفيف ضغط الجدول اليومي و التوتر

تنظيم و ترتيب البيت و التخلص من الكراكيب

إتخاذ الإجراءات اللازمة للتنظيم والاستباقية - orchidfulifestyle

تعد المساحة النظيفة الخالية من الفوضى هي أفضل طريقة لتعزيز الإنتاجية و تقليل التوتر أثناء قضاء المزيد من الوقت في المنزل.

بقاؤنا جميعاً في البيت، ساعدنا على تخصيص وقت جماعي نقضيه في التخلص من الأشياء التي لم نعد في حاجة لها.

تخلصنا من أشياء كثيرة كنا نظن أننا بحاجة لها، و لكن بعد مرور فترة طويلة من عدم الاستخدام، حان الوقت لنقول لها وداعاً و شكراً، و أهلاً ببيت مرتب خالٍ من الكراكيب.

هذه كانت من المهام التي أُجّلت لمرات عديدة، و الحمدلله كان بقاؤنا في المنزل مجتمعين سبباً لتعجيل هذه المهمة قبل بداية شهر رمضان.

نصيحتي لك هنا كأخت، ركزِ على غرفة واحدة في كل مرة.

في هذا الموضوع، كتبت مقالة عن طريقتي في الترتيب، أنصحك بقراءتها: كيف أنظم بيتي؟ .. كل ما يخص تنظيم البيت و أسراره

عطرِ منزلك بروائح جميلة

قد يكون تعطير المنزل من الأشياء التي يغفلها البعض رغم أهميتها.

بالنسبة لي، تغير الروائح العطرة مزاجي كلياً و في أي حالة مزاجية أكون فيها.

وهذا ما دفعني لكتابة مقالة كاملة عن هذا الموضوع، أنصحك بقراءتها: 8 حيل صغيرة و فعالة لتغيير روائح البيت

و لا أنسى أبداً نصيحة الدكتورة سمية الناصر في هذا الموضوع بعد ما حضرت لها دورة في وقتها بعنوان طاقة الأزمات.

عطروا بيوتكم باللبان الذكر و الميرامية، فهي من الأشياء التي ترفع الذبذبات

الدكتورة سمية الناصر

لقد أعلنت عن هذه الدورة في حسابها الخاص في الانستقرام، و أكيد أطلعنا صديقاتنا الأوركيدات في حسابنا على الانستقرام عن هذه الدورة لنستفيد جميعنا منها

تابعينا على صفحتنا في الانستقرام لمتابعة مواضيع خفيفة و ملهمة جداً ستفيدك بكل تأكيد عن الصحة النفسية و الجسدية

تابعينا على صفحتنا في الانستقرام

حولِ حمامك إلى سبا منزلي

سبا منزلي بيتك ملاذط الخاص - orchidfulifestyle

يمكن لحمامٍ دافئ مريح أن يرفع من مزاجك و يحسن الدورة الدموية و يساعدك على الاسترخاء.

استلهمِ من مخيلتك شعور السبا على جزيرة استوائية، أو فندق فاخر، و عيشِ هذه التجربة بمفردك و في حمامك الخاص.

استثمرِ في أملاح الاستحمام العطرية أو بتلات الورد لتحويل حمامك إلى منتجع صحي مميز يشبع حاجتك للراحة والاسترخاء.

هذه أفضل مكافأة أكافىء بها نفسي و أقربهم إلى قلبي، بعد الشموع.

اختارِ مفارش الأسّرة بعناية فائقة

النوم الجيد هو مفتاح الحفاظ على نظام مناعة قوي و يساعد في تقليل التوتر.

الآن هو الوقت المناسب للتّمتع بمفارش تحول غرفتك إلى فندق فاخر.

سواء كنت ستختارين ألوان محايدة ناعمة أو أنماط مشرقة لرفع معنوياتك، يمكن للمفارش الراقية وأغطية الوسائد أن تحسن نومك و تعطي غرفة نومك تغييراً لطيفاً.

تحدثت أكثر عن هذا الموضوع و نصائح أخرى ترفع من طاقة غرفة النوم باستخدام علم طاقة المكان في هذا الفيديو على قناتنا في اليوتيوب: تطبيق علم طاقة المكان على غرفة نومك

تنظيف النوافذ الخارجية

متى آخر مرة قمت فيها بتنظيف النوافذ؟ إذا سألتني هذا السؤال فسأقول لك منذ زمن بعيد.

و هنا أعترف بأنني لا احب تنظيف النوافذ، و ليس لدي القدرة الآن لجلب مساعدة تساعدني في هذه المهمة.

و لكن فكرت بأن النوافذ هي الوسيلة الوحيدة الآن التي تمكنني من الاستمتاع بالأجواء و المناظر الخارجية.

كلنا يعلم بأن ضوء الشمس يعتبر مضاداً طبيعياً للاكتئاب، لذلك حان الوقت لضمان حصولك على أكبر قدر ممكن منه.

فإن تنظيف النوافذ في كل غرفة في منزلك هي مهمة سهلة يمكن أن تجعل منزلك يبدو أكثر إشراقاً.

في هذه الفترة، يود والدي حفظه الله جلب كرسي منفرد مريح إلى مكتبنا، لقضاء بعض الوقت في قراءة القرآن أو الكتب و التمتع بالمنظر الخارجي.

تغيير الإضاءة

من المهم اختيار الإضاءة المناسبة لكل غرفة في منزلك.

و إحدى الطرق السهلة لإضافة القليل من الراحة إلى مساحتك هي تبديل مصابيح الإضاءة للحصول على خيارات أكثر دفئاً و نعومة.

مثلاً لاحظنا على غرفة الطعام بأن الإضاءة فيها ضعيفة نوعاً ما، فقررنا تغيير الإضاءة فيها و جعلها أكثر إشراقاً، مما يساعد على قضاء وقت لذيذ بالأكلات المختلفة التي صرنا نعدها بشكل أكبر الآن، و أيضاً ممتع بالأحاديث العائلية الدافئة.

كتبت في مقالة سابقة عن حلول بسيطة يمكنك تطبيقها في حال كانت لديك غرف معتمة في بيتك و تودين إدخال النور و الإشراق إليها في هذه المقالة: 10 أفكار تساعدك في إضاءة الغرف المعتمة

شغلِ موسيقى هادئة

سماع الموسيقى - المزاج السيء - orchidfulifestyle

ضعِ في اعتبارك تشغيل موسيقى الخلفية الهادئة في جميع أنحاء منزلك لمنح مساحتك أجواءً هادئة.

استثمرِ في مكبرات الصوت الذكية لتشغيل الموسيقى التي تفضلينها.

تعتبر الموسيقى من أهم العلاجات التي يسهل على أي أحد استخدامها، فيمكن لبعض الموسيقى الهادئة أن تساعدك على تخفيف التوتر و التركيز إذا كنت تعملين من المنزل.

و هذا ما يحصل في منزلنا معظم الوقت. في الصباح، موسيقى منعشة هادئة ممزوجة بأصوات العصافير و الطبيعة، و في المساء موسيقى هادئة استرخائية.

و هذا لا يخلو أيضاً من الموسيقى التي تساعدنا على التركيز و الإنتاجية أثناء النهار، و القيام بالأعمال المنزلية، أو العمل.

صحيح أن لدينا أذواقاً مختلفة، و لكن نتشارك جميعنا في سماع موسيقى التشافي للبيت و جميع أفراده.

تناول الطعام في مكانه الصحيح

قد يكون من السهل جداً الدخول في روتين تناول عشاءك على الأريكة و مشاهدة التلفاز مع كل وجبة.

من المهم إنشاء نظام لطيف تحرصين فيه على تناول الوجبات على الطاولة و يتبعه باقي أفراد العائلة كذلك.

كنا سابقاً نشاهد التلفاز بينما نتناول طعام الغذاء أو العشاء، و هذا كان يحرمنا من الأحاديث اللطيفة الجميلة مع العائلة.

لذا قررنا بالإجماع إطفاء التلفاز و التفرغ كلياً للأكل و العائلة.

أعيدِ تنظيم مكتبتك الخاصة أو مكتبة منزلك

لا يقتصر الأمر على أن الكتب مفيدة جداً لقضاء وقت جميل بينك و بين نفسك و ذلك بالاستمتاع بقراءتها، و لكن تعتبر أيضاً ديكوراً دافئاً و مميزاً في بيتك.

اقضِ بعض الوقت في منح أرفف الكتب الخاصة بك تغييراً بسيطاً، أو إنشاء نظام جديد لتصنيف كتبك المفضلة.

و أكيد لا تنسِ أن تضعي فيها بعض التحفيات و الإكسسوارات التي تحبينها.

توجد في مكتبة الخاصة في مكتبنا وهي عبارة عن مكتبة خشبية مقسمة إلى عدة أقسام صغيرة، فرزنا فيها الكتب على حسب التخصصات و وضعنا بعض التحفيات التي جمعناها من أسفارنا و ذكرياتنا الجميلة منسقة بين الكتب.

لقد أعطى هذا الترتيب الجميل الروح للمكتبة بأكملها.

رتبِ مكتبك الخاص

بيتك ملاذك الخاص - Orchidfulifestyle

إذا كنت تعملين من المنزل أكثر من المعتاد في الوقت الحالي، فمن المهم الحفاظ على مساحة العمل مرتبة لتعزيز الإنتاجية و تقليل الضغط.

إذا كنتِ لا تملكين غرفة مخصصة كمكتب، فيكفي طاولة بسيطة خالية من الفوضى و نظيفة.

ضعِ في اعتبارك شراء عدد قليل من الأشياء المكتبية، مثل النبات أو الشموع، لجعل المساحة الخاصة بك أكثر جاذبية.

أعيدِ ترتيب مساحتك الخاصة

هل تعبت من منزلك بعد قضاء أيام في داخله؟ تحريك الأثاث سيضفي لمسة بل و سهلة كذلك على منزلك.

إذا كان لديك مساحة معيشة بمفهوم مفتوح، فحاول تبديل اتجاه الأريكة أو الطاولة لمنح غرفتك تحديثاً جديداً و لكنه فعال.

ابحث عن طرق سهلة لإعادة ترتيب أي مساحة في منزلك للحفاظ على الشعور بشيء من الانتعاش و التحديث. هذا سيضمن لك أن يجعل بيتك ملاذك الخاص بسهولة.

في الختام

تغييرات بسيطة في البيت، كتغيير أماكن الأثاث

أو إحداث تغيير جذري ككيفية تعاملك مع منزلك و محتوياته

قد تجعل بيتك ملاذك الخاص في أي وقت من مراحل حياتك، و ليس فقط في وقت الأزمات.

دعينا نحمد الله على نعمة بيوتنا الآمنة.

فالكثير من الناس لا توجد لديهم حتى أسقف تحميهم من برودة الشتاء و حرارة الصيف و قسوة الظروف المعيشية، فما بالك بأزمة تعم العالم مثل أزمة كورونا؟

لكل أزمة حكمة من رب العالمين، قد لا نفقه في البداية المغزى من هذا الحجر.

و لكن الأكيد سنخرج من هذه الأزمة، عاجلاً أم آجلاً، و نحن أشخاص آخرين بشكل إيجابي، فلم لا يكون بيتنا أيضاً بحلة جديدة استعداداً لحقبة ما بعد الأزمة؟

انظرِ إلى الجانب المضيء دائماً من أي موقف تمرين به يا عزيزتي.

و تأكدِ بأنك و من تحبين و بيتك أيضاً على قد المسوؤلية.

أخبريني يا أوركيدتي، أي من هذه الاقتراحات تودين البدء بها لجعل بيتك ملاذك الخاص ؟

و كيف تعتقدين أن مثل هذه التغييرات البسيطة قد تثري حياتك الجميلة؟

انتظر تعليقاتك و تجاربك في خانة التعليقات أسفل هذه المقالة

أنوي لك حياة مليئة بالسعادة و السلام و بيتاً عامراً بالمحبة و الألفة

Amal's signature

أمل

I'm a Yemeni girl who lives in Istanbul, Turkey
Founder and Content Creator at orchidfulifestyle.com
A lifestyle blogger, YouTuber and Social Media Expert
I write about Interior Design and Food

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.